أكثر من 30% صوتوا في الانتخابات التشريعية الجزائرية

رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الجزائرية، محمد شرفي، يشير إلى أن عملية فرز الأصوات وتقديم محاضر نتائج الانتخابات قد تستغرق عدة أيام

رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الجزائرية، محمد شرفي، يشير إلى أن عملية فرز الأصوات وتقديم محاضر نتائج الانتخابات قد تستغرق عدة أيام

أعلن رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الجزائرية، محمد شرفي، أن نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية بلغت 30,20%

وأكّد شرفي عدم تسجيل حوادث من شأنها أن تخل بعملية الانتخابات أو في نتائجها النهائية، مشيراً إلى أنَّ عملية فرز الأصوات وتقديم محاضر نتائج الانتخابات قد تستغرق عدة أيام.

هذا وانتهت عملية الاقتراع في الانتخابات التشريعية الجزائرية، التي انطلقت صباح أمس السبت، بعد أن تم تمديدها حتى الثامنة بتوقيت الجزائر.

وأفاد مراسل الميادين، قبيل انتهاء التصويت، بأن الإقبال على صناديق الاقتراع تحسَّن في الساعات الأخيرة مع انخفاض درجات الحرارة، وذلك بعد أن كان الإقبال ضعيفاً في أُولى ساعات التصويت، بحيث بلغت نسبة التصويت حتى الساعة الثانية ظهراً نحو 7%، وهي نسبة ضعيفة، بحسب لجنة الانتخابات.

يذكر أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أعلن بعد تصويته، أن “هناك إقبالاً على صناديق الاقتراع، ولا يمكن لأقلية أن تفرض منطقها على سائر الشعب”. وقال إنه سيكون هناك موعد آخر مع الانتخابات الولائية والبلدية.

وشهدت الانتخابات التشريعية مشاركة 1483 قائمة، بينها 646 قائمة حزبية، و837 قائمة لمرشحين مستقلين.

وتعتبر هذه الانتخابات الأولى منذ انطلاق حركة الاحتجاجات الشعبية السلمية غير المسبوقة في 22 شباط/فبراير 2019، رفضاً لترشح الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، جعلته يستقيل، بعدما أمضى 20 عاماً في الحكم

By admin