الجنرال الصربي السابق ملاديتش يواجه الحكم النهائي في قضية سريبرينيتسا

 بعد مرور 26 عاما تقريبا على الإبادة الجماعية في سريبرينيتسا، من المقرر أن تصدر محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء حكمها النهائي على أحد الجناة الرئيسيين المفترضين، وهو الجنرال السابق من صرب البوسنة راتكو ملاديتش.

وفي الحكم الأول، واجه المتهم / 78 عاما / حكما بالسجن مدى الحياة. ومن المتوقع أن يؤكد القضاة هذا الحكم في الاستئناف المقدم منه. ويطالب ملاديتش الذي أصبح يعرف باسم “جزار البلقان” خلال حرب البوسنة (1992-1995) بالبراءة .

وفي عام 2017، حُكم عليه بالسجن مدى الحياة بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية، بما في ذلك حصار سراييفو الذي دام سنوات مع مقتل أكثر من 10 آلاف شخص، واضطهاد وطرد مسلمي البوسنة والكروات، والإبادة الجماعية في سريبرينيتسا.

وتحت قيادة ملاديتش، اجتاحت القوات الصربية منطقة سريبرينيتسا في عام 1995 وقتلت بعد ذلك أكثر من ثمانية آلاف رجل وصبي مسلم بوسني.

وتعتبر مذبحة سريبرينيتسا، التي قررت محكمة العدل الدولية للأمم المتحدة أنها إبادة جماعية في عام 2007، أسوأ عمل وحشي في أوروبا منذ الهولوكوست.

By admin