الأحمدي الكويتية أدى إلى إصابات طفيفة

أكدت شركة البترول الوطنية الكويتية (KNPC) على تويتر أن حريقا اندلع صباح اليوم الاثنين في مصفاة ميناء الأحمدي في الكويت ، أدى إلى إصابات طفيفة وحالات استنشاق دخان بين العمال.

وقع الحادث في وحدة إزالة الكبريت في الغلاف الجوي (ARDS) في المصفاة ، وسمع دوي انفجار في المنطقة ، وفقًا لتقارير محلية ومنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلنت الشركة الوطنية في وقت لاحق اليوم ، أن الحريق تمت السيطرة عليه بالكامل.

للحصول على أحدث العناوين ، تابع قناتنا على أخبار Google عبر الإنترنت أو عبر التطبيق.

أبلغت شركة البترول الوطنية الكويتية في البداية عن عدم وقوع إصابات ، لكنها قالت في وقت لاحق في تغريدة على تويتر إن هناك “عدد من الإصابات الطفيفة وحالات الاختناق نتيجة استنشاق أبخرة حدثت بين عمال المقاول”.

وقالت شركة البترول الوطنية الكويتية إن المسعفين قدموا الإسعافات الأولية للمصابين في الموقع ، فيما نقل الآخرون إلى مستشفى العدان ، مؤكدة أن حالتهم مستقرة ، كما أكدت عزل وحدة ARD رقم 42 وجميع الخطوط المؤدية إليها وعزل المصفاة. كانت وحدات الاطفاء تهتم بالحادث.

وقالت شركة البترول الوطنية الكويتية في تغريدة على تويتر “لم تتأثر عمليات التكرير والتصدير ، ولم تتأثر عمليات التسويق والإمداد المحلية التابعة لوزارة الكهرباء والماء بالحريق”.

وحدة ARDS في المصفاة هي المكان الذي يتم فيه إزالة الكبريت من زيت الوقود.

وقال مسؤول في شركة البترول الوطنية الكويتية في وقت لاحق إن الوضع سيعود إلى طبيعته في غضون ساعات ، بحسب رويترز.

أفاد العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بسماع انفجار في المنطقة تلاه دخان وألسنة اللهب تتصاعد من موقع المصفاة. وشملت التقارير الأولية مصفاة الشعيبة القريبة ، لكن شركة البترول الوطنية الكويتية أكدت في وقت لاحق موقع الحادث.

وقالت شركة البترول الوطنية الكويتية الشهر الماضي إنها بدأت التشغيل الكامل لمشروع لتوسيع طاقة التكرير وإنتاج وقود يولد انبعاثات أقل ، بما في ذلك زيادة طاقة مصفاة ميناء الأحمدي إلى 346 ألف برميل يوميا ، وفقا لرويترز.

By admin