روحاني: انضمام المدمرة “دنا” دليل على الاكتفاء الذاتي لجيشنا

الرئيس الإيراني حسن روحاني يعلن انضمام المدمرة “دنا” إلى أسطول بحرية الجيش، ويؤكد أنها جاهزة لتجربة وتنفيذ كافة مهامها.

أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني عن ارتياحه للجهود التي تبذلها القوات المسلحة في مجال الاكتفاء الذاتي والاعتماد على النفس، معتبراً أن مدمرة “دنا” دليل على الاستمرار في مسيرة الاكتفاء الذاتي للجيش وكل القوات المسلحة لبلاده.

روحاني وفي كلمته خلال مراسم تدشين المشاريع الوطنية لوزارة الدفاع، وانضمام مدمرة “دنا” إلى أسطول القوة البحرية، قال: “من المفرح للشعب الإيراني والقوة البحرية للجيش وكل القوات المسلحة عندما تتمكن الصناعات الدفاعية في البلاد وبأيدي المتخصصين الإيرانيين من إنتاج مدمرة متطورة جداً خلال 8 سنوات، حيث نشهد اليوم التحاق هذه المدمرة للقوة البحرية لأداء مهامها بكل اقتدار”.

وتنضم المدمرة “دنا”، اليوم، رابع مدمرة إيرانية الصنع من فئة “جماران” إلى أسطول القوة البحرية للجيش الإيراني، في ميناء بندر عباس جنوب البلاد.

وكانت أول مدمرة إيرانية الصنع هي المدمرة “جماران” التي انضمت إلى القوة البحرية الإيرانية عام 2011، ثم تلتها المدمرة “دماوند” عام 2014، والمدمرة” سهند” عام 2018.

وأعلن وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أن المدمرة “دنا” مصنعة محلياً بامتياز، وهي “تختلف عن المدمرات الأخرى من جيلها في مجال الأداء والإمكانيات والمعدات”.

قائد القوة البحرية للجيش الإيراني الأدميرال حسين خانزادي كان صرّح بدوره أن “السفينة تضيف طاقة جديدة لمواجهة التهديدات المتعلقة بالألغام في البحر والساحل”.

وأضاف أنها “قادرة على قطع المسافة حول الكرة الأرضية 3 مرات من خلال التزود بالوقود مرة واحدة، مما يجعلها قادرة على البقاء في المحيطات فترة طويلة”.

By admin