محمد حمدان دقلو ، الملقب بـ "حميدتي

أفادت مصادر “العربية” أن عشرات من كبار ضباط الأمن والاستخبارات في السودان أجبروا على التقاعد.

وكان نائب رئيس مجلس السيادة السوداني ، محمد حمدان دقلو ، الملقب بـ “حميدتي” ، قد أكد قبل ذلك بيوم أن العنصر العسكري في السودان ليس له أي هدف في السلطة السياسية. أن قادة الجيش والأمن والشرطة يهدفون إلى تحديد المسؤوليات ، مشيرًا إلى أن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك يجب أن يعود إلى المناطق والقبائل لتشكيل حكومته المقبلة.

وقال للقناة “نعلم أن هناك خطة لشيطنة العنصر العسكري في السودان.”

كما أكد أن هدف مجلس السيادة إجراء انتخابات حرة ونزيهة في السودان.

وبشأن العنف الذي شهدته التظاهرات الأخيرة ، شدد حميدتي على ضرورة تحديد المسؤوليات لمحاسبة المتورطين في أعمال العنف أثناء التظاهرات.

By admin