كما التقى الشيخ عبد الله خلال زيارته بمستشار الأمن

أفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) أن وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة اختتم زيارة رسمية للولايات المتحدة يوم السبت التقى خلالها وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين ووزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد.

نتج عن الاجتماع الإعلان عن مجموعتي عمل ثلاثية – الأولى حول التعايش الديني والأخرى حول قضايا المياه والطاقة.

للحصول على أحدث العناوين ، تابع قناتنا على أخبار Google عبر الإنترنت أو عبر التطبيق.

وقالت وكالة أنباء الامارات (وام) ان زيارة كبير الدبلوماسيين الاماراتيين للدول شكلت مثالا للعمل المشترك بين الحلفاء لتعزيز السلام والاستقرار الاقليميين بما يساعد على تلبية تطلعات دول المنطقة.

وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إن العلاقات الإماراتية الأمريكية شهدت نموا مطردا وملموسا خلال الفترة الماضية وتوجت بشراكة مميزة ومثمرة ، مضيفا أن دولة الإمارات تقدر التسامح والتعايش السلمي.

وذكر بلينكين أن العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وأهميتها في دعم التعايش السلمي في المنطقة.

وأضاف أن تطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل سيسهم في تحقيق الاستقرار في المنطقة.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن بلينكين قوله “إننا نعمل معًا لتحقيق مستقبل مشرق لشعوب المنطقة”.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن وزير الخارجية التقى خلال زيارته للولايات المتحدة أعضاء اللجنة الأمريكية اليهودية وبحث العلاقات الاستراتيجية بين البلدين ودورها في دعم ركائز السلام والاستقرار في المنطقة. اتفاق أبراهام اتفاقية السلام ودورها الرئيسي في إيجاد حلول مستدامة تؤدي إلى تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة.

كما التقى الشيخ عبد الله خلال زيارته بمستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان و “ناقش معه الجهود التي يبذلها البلدان للمساعدة في إرساء السلام والاستقرار في المنطقة”.

By admin